فهرسة "جوجل" للأجهزة الجوالة

فهرسة جوجل للأجهزة الجوالة

فهرسة "جوجل" للأجهزة الجوّالة، تعتبر فهرسة جوجل للجوال واحدة من مراحل محركات البحث فيقوم محرك البحث Google بفهرسة أي صفحة بواسطة جوجل إذا عثرت علبها العناكب.

مع التطور التكنولوجي والتقدم في عصرنا الحالي أصبح سلوك المستخدمين مختلف تمامًا عما في السابق، فاتجه الاستخدام لأجهزة الجوال أكثر من أجهزة الكمبيوتر، وبما أن محرك البحث "جوجل" متابع لسلوك المستخدمين فإنه يطور خوارزميات ترتيب تصنيف الصفحات من حيث فهرستها وأرشفتها حتى تظهر في نتائج البحث الأولى.

أولى محرك البحث "جوجل" الاهتمام بسلوك معظم مستخدمينه في عمليات البحث باستخدام جهاز جوال، وأصبح جوجل يولي اهتمام الفهرسة لمحتوى أي موقع ويب من خلال الموقع الالكتروني المتوافق مع أجهزة الكمبيوتر أي سطح المكتب وأيضا للمحتوى الذي يتناسب أجهزة الجوال.

ما معنى كلمة فهرسة "جوجل"

تعتبر مرحلة من مراحل محرك البحث، حيث يقوم محرك البحث "جوجل" بفهرسة أي صفحة بواسطة Google إذا تم الوصول إليها من خلال زاحف جوجل أو ما يسمى بروبوت جوجل، من أجل تحليلها للاطلاع على محتواها ورسالتها التي تهدف لإيصالها، ثم يتم تخزينها في فهرس جوجل ليتم عرض الموقع أو الصفحة الإلكترونية التي فُهرست في نتائج بحث جوجل، إذا كانت تتوافق مع معايير النشر على محرك البحث جوجل، من أجل التصدر في نتائج محرك البحث.

يتضمن فهرس بحث محرك البحث "جوجل" مئات المليارات من صفحات الويب ويزيد حجمه عن 100 مليون غيغابايت، وتوصف جوجل عملية الفهرسة بأنها تشبه الجزء الخلفي من الكتاب، وأنها تدخل جميع الكلمات التي ترصدها في كل صفحة تقوم بفهرستها، وعند الفهرسة تضيف إلى كل الكلمات التي تم إدخالها والموجودة في الصفحة.

بعد ما تعرفنا على فهرسة جوجل لمحتوى الموقع بشكل عام، لا بد من فهم مفهوم فهرسة جوجل للأجهزة الجوالة وهل لها تأثير على ظهور موقعك في الترتيب الأول لنتائج محركات البحث أو أن هذا التحديث صعّب على أصحاب المواقع وكتّاب المحتوى من الظهور أو أنهم سيحتاجون إلى كتابة محتوى لأجهزة الكمبيوتر يختلف عن محتوى الأجهزة الجوالة.

بداية فهرسة محرك البحث "جوجل" للأجهزة الجوالة

في نوفمبر 2016 نشر محرك البحث "جوجل" إعلانًا رسميًا يقول فيه التحديث الجديد الذي تتطلع إليه الشركة في تجربة الفهرسة الأولى للجوال، وهذا التحديث جاء بناء على طلب بعض من المستخدمين لأجهزة الجوال للتصفح عبر الانترنت، فقامت شركة جوجل من أن خوارزميات ترتيبها تتوافق مع عمليات البحث الخاصة بها توفر لمستخدمي الأجهزة الجوالة أفضل تجربة للتصفح عبر محركها البحثي.

في السابق كان صفحات أجهزة الكمبيوتر أي سطح المكتب تلقى الاهتمام الكبير من تهيئة المحتوى لصفحات الأجهزة الجوالة، والسبب هو أن محتوى أجهزة الكمبيوتر أكبر من محتوى الأجهزة الجوالة، ونتيجة لذلك لم تصنف وترتب الصفحات بنفس مقدار الفرص.

ففكرت شركة "جوجل" بهذه المشكلة وطرحت فهرسة الأجهزة الجوالة وجعل تجربة التصفح لأصحاب الأجهزة الجوالة بشكل أفضل.

ومع التقدم التكنولوجي واختلاف وتغيير في سلوك المستخدمين أصبح اتجاه النظر إلى الاهتمام بمستخدمي الأجهزة الجوالة.

وذكرت شركة "جوجل" أثناء ردها على أصحاب المواقع التي تتناسب مع أجهزة الكمبيوتر أن على أصحاب المواقع وضع محتوى يتناسب مع أصحاب الأجهزة الجوالة.

فتطوير وتهيئة المواقع الإلكترونية التي تطرح محتوى يتناسب مع الأجهزة الجوالة معيارًا مهمًا لتصدر في تصنيف وترتيب نتائج محركات البحث.

فإذا كان موقعك الالكتروني أو صفحتك أو محتواك لا يتناسب مع فهرسة جوجل للأجهزة الجوالة فهذا يعني أن جوجل ستمتنع عن فهرسة موقعك ولن يظهر في ترتيب نتائج محركات البحث.

كيفية التأكد من أن المحتوى نفسه على جهاز الكمبيوتر والجهاز الجوال

  1. يجب أن يشتمل على المحتوى نفسه.
  2. استخدام العناوين الواضحة نفسها.
  3. التأكد من وجود البيانات المنظمة على الإصدارين.
  4. استخدام عناوين URL الصحيحة في البيانات المنظمة.
  5. استخدام أداة "تمييز البيانات".
  6. تضمين البيانات الوصفية نفسها في الإصدارين.
  7. التأكد من المحتوى المرئي "الفيديو والصور" نفسه على الإصدارين.
  8. التأكد من وجود صفحة الخطأ في الإصدارين.
  9. التأكد من أن الإصدارين لا يتضمن عناوين URL مجزأة.
  10. التحقق من روابط hreflang  على عناوين URL منفصلة.

وظيفة فهرسة الأجهزة الجوالة

  1. تقديم الإصدار المحسن في نتائج البحث.
  2. تتصدر نتائج أجهزة الجوال في صفحات نتائج محركات البحث.
  3. محرك البحث جوجل يخرج نتائج البحث من صفحات الجوال.